Search
  • Abdul Kareem Saeed

رئيس مكتب خارجية الانتقالي بكندا يُطلع مسؤولة الدفاع الوطني في البرلمان الكندي على المعاناة الإنساني

Saturday 19 September 2020 || 00:09


ناقش رئيس مكتب الشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كندا، عبدالكريم أحمد سعيد، مع السيدة انيتا فاندينبلد مسؤولة الدفاع الوطني بمجلس النواب الكندي، آخر المستجدات على الساحة اليمنية والجنوبية على وجه الخصوص.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجرته السيد انيتا فاندينبلد، اليوم الجمعة، مع رئيس مكتب الشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كندا، عبدالكريم أحمد سعيد، الذي أطلعها على المعاناة الإنسانية لشعب الجنوب والتحديات التي تواجه تنفيذ اتفاق الرياض.

ووضع سعيد الجانب الكندي في الصورة بشأن عودة الجماعات الإرهابية للانتشار في محافظتي أبين وشبوة والحشود العسكرية والخروقات المستمرة التي تنفذها قوات ما يسمى بالشرعية اليمنية في أبين واطلاعها على الاوضاع المأساوية والعقاب الجماعي الممنهج الذي تمارسه الحكومة اليمنية ضد شعبنا في الجنوب، من خلال حرب الخدمات وتردي الحياة المعيشية والخدمية والصحية وتدهور العملة.

وطالب سعيد الحكومة الكندية لممارسة ضغوطها على الحكومة اليمنية لرفع معانات الناس، بوقف العقاب الجماعي لشعب الجنوب.

كما طالب سعيد الحكومة الكندية بتقديم الإغاثة والمساعدات الإنسانية، من مواد طبية وغذائية ودعم اقتصادي ومالي لشعبنا للخروج من هذه المحنة الإنسانية، إلى جانب الدعم السياسي وللوجستي للمجلس الانتقالي الجنوبي في محاربة الإرهاب والتطرف.

هذا وقد عبرت السيدة أنيتا عن استعدادها لتقديم الدعم والمساعدة لشعبنا في الجنوب ولليمن بشكل عام لتخفيف المعاناة الإنسانية وذلك من خلال وزارة التنمية والتعاون الدولي الكندية، وتم الاتفاق على استمرار التواصل مع مكتب العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كندا، ومتابعة جملة من القضايا التي تم طرحها على السيدة أنيتا عبر المكالمة الهاتفية بعد أن تعذر اللقاء المباشر بسبب ظروف جائحة كرونا في الوقت الحاضر.




109 views

Recent Posts

See All

وحدة الصف والهدف لتحقيق النصر..

عبدالكريم أحمد سعيد* - الإدارة الذاتية في الجنوب ضرورة ملحة لإنقاذ الشعب من المجهول - كونوا بحجم الوطن وجسامة التضحيات يمر الجنوب بمرحلة تاريخية صعبة ومعقدة في ظل الحرب الدائرة باليمن، يتطلب

 ©2019 BY THE OFFICE OF FOREIGN RELATIONS OF SOUTHERN TRANSITIONAL COUNCIL IN CANADA