Search
  • Abdul Kareem Saeed

مدير مكتب خارجية الانتقالي بكندا يناقش مع الباحث الأكاديمي بجامعة أوتاوا توماس جانيه مستجدات تنفيذ ا


التقى مدير مكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كندا عبدالكريم أحمد سعيد، المؤلف والباحث الأكاديمي في جامعة اوتاوا والمهتم بشؤون اليمن والمنطقة البروفيسور توماس جانيه.

وناقش سعيد مع البروفيسور جانيه المستجدات على الساحة اليمنية والجنوبية على وجه الخصوص، وأهمية تنفيذ اتفاق الرياض، وفي هذا الشأن أكد سعيد حرص المجلس الانتقالي الجنوبي لتنفيذ كافة بنود الاتفاق وما تمخض عنه، كتشكيل حكومة المناصفة بين الشمال والجنوب، ودعهما للقيام بواجبها تجاه شعبنا لتخفيف معاناته في مختلف الجوانب وتحسين الحياة المعيشية للمواطنين.

ولفت سعيد إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي قدم تنازلات كبيرة بهذا الخصوص وصولا لهذا الاتفاق وتشكيل الحكومة، وتهيئة الأجواء للمبعوث الدولي مارتن جريفيث لإنجاح مساعيه للتسوية السياسية الشاملة لحل الأزمة وإحلال السلام في الجنوب واليمن والمنطقة بشكل عام.

وتطرق اللقاء إلى أهمية زيارة وفد المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس، إلى موسكو بدعوة رسمية من القيادة الروسية، وذلك لحشد التأييد والدعم الدولي لقضية الجنوب باعتبارها قضية شعب ووطن ضحّى الجنوبيون من أجله بقوافل من الشهداء والجرحى منذ العام 1994.

واستطرد سعيد قائلا:" إن المجلس الانتقالي الجنوبي، يسعى مع كافة دول مجلس الأمن الدولي وصناع القرارات الدولية ومع الأشقاء والأصدقاء في الحصول على اعتراف دولي بمطالب شعب الجنوب المشروعة في استعادة دولته، العضو السابق في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية، وذلك بعد فشل الوحدة وتحويلها إلى ضم وإلحاق واحتلال منذ العام 1994م".

ونوه سعيد بان المجلس الانتقالي الجنوبي وبموجب التفويض الشعبي، بات هو المعبر عن الإرادة الشعبية الجنوبية، كما أنه أصبح رقما صعبا في المعادلة السياسية في البلاد، وحليف استراتيجي هام لدول المنطقة والعالم في محاربة التطرف والإرهاب.

من جانبه، أكد البروفيسور توماس جانيه على أهمية حل الخلافات بالوسائل السلمية والحوار وعدم اللجوء للعنف والقوة، والعمل الجاد على وقف الحرب والاستفادة من الموقف الأمريكي الجديد في ظل قيادة الرئيس جو بايدن الذي يسعى لوقفها.

كما بحث اللقاء جُملة من القضايا المشتركة والعمل على تطوير العلاقة بين مكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في كندا وجامعة اوتاوا للقيام ببعض الأنشطة والفعاليات الثقافية والسياسية التي تنظمها الجامعة.

7 views0 comments